مسؤولة أممية ما يحدث في قطاع غزة جحيم لا يمكن وصفه

2024-05-21 09:33:59

أكدت مسؤولة أممية أن ما يحدث في قطاع غزة جراء العدوان الإسرائيلي المتواصل لا يمكن وصفه بكلمات، مشيرة إلى أن الوضع هناك أسوأ من وصفه بالكارثة أو الجحيم.

ونقلت وكالة وفا الفلسطينية عن مسؤولة مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية أديم وسورنو قولها أمام مجلس الأمن الدولي: “بصراحة لا نجد كلمات لوصف ما يحدث في غزة، وصفناه بالكارثة، بالكابوس، بالجحيم على الأرض، إن الوضع هو كل ذلك وأسوأ”، لافتة إلى أن الوضع يتدهور في قطاع غزة جراء القصف الإسرائيلي المتواصل من البر والبحر والجو.

وأوضحت وسورنو أن 75 بالمئة من سكان غزة أي 1.7 مليون فلسطيني قد هجروا بشكل قسري داخل غزة، والكثير منهم لثلاث أو أربع مرات، كما أن 1.1 مليون شخص في غزة يواجهون مستويات كارثية من الجوع، فيما يبقى القطاع على حافة المجاعة، إضافة إلى شح الوقود والإمدادات والضغوط الهائلة على القطاع الصحي.

ودعت وسورنو إلى حماية الفلسطينيين وسكنهم وبنيتهم التحتية الحيوية التي يعتمدون عليها، وتيسير الوصول الإنساني العاجل وبدون عوائق إلى قطاع غزة، وضمان حماية العاملين في المجال الإنساني وموظفي الأمم المتحدة، الذين يعملون في ظل ظروف صعبة للغاية في غزة، وتوفير التمويل الكافي وخاصة لوكالة (الأونروا).

#شارك