فواصل موقع الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون

زهير رمضان.... لروحك السلام

المصابيح الزرق انطفت
و باللحظة الأخيرة كانت رسالتك شكر لكل مين اطمأن على صحتك ليكون الزلزال هو خبر رحيلك  وتسكر باب الحارة بغيابك و الضيعة رح تبقى ضايعة بعد ما تركها مختارها 
 

2021-11-19

#شارك