الوزير عبد اللطيف يتفقد مشاريع السكن لمتضرري الزلزال في حلب

2024-04-13 16:25:46

تفقد وزير الأشغال العامة والإسكان المهندس سهيل عبد اللطيف اليوم واقع العمل في مشاريع السكن المخصص لمتضرري الزلزال في ضاحيتي المعصرانية والحيدرية في حلب، واستمع إلى شرح من المعنيين بالمحافظة حول مراحل التقييم والكشف عن الأبنية السكنية المتضررة من الزلزال.

واطلع الوزير عبد اللطيف خلال اجتماع عقد في مبنى المحافظة على الإجراءات المتعلقة بتسجيل المتضررين من الزلزال في مركز خدمة المواطن مؤكداً ضرورة تقديم كل التسهيلات والإسراع بتنفيذ العمل والالتزام بالجودة وإنجاز هذه المشاريع وفق المدة الزمنية المحددة، إضافة إلى متابعة الأعمال المتعلقة بالبنى التحتية للجمعيات السكنية.

من جانبه لفت محافظ حلب حسين دياب إلى أنه تم حتى الآن إصدار 8 جداول بأسماء المتضررين من الزلزال من مختلف الفئات مشيراً إلى استمرارية العمل بملف متضرري الزلزال بالمحافظة والتنسيق مع نقابة المهندسين ومجلس المدينة.

وأوضح عضو المكتب التنفيذي المختص في المحافظة الدكتور عبد القادر دواليبي في تصريح للصحفيين أن مشروع المعصرانية والذي ينفذه فرع المؤسسة العامة للإنشاءات العسكرية بحلب وبتمويل من الصندوق الوطني لمتضرري الزلزال يتضمن أربعة محاضر تتألف من 120 شقة سكنية، وبلغت نسبة الإنجاز 84 بالمئة، مبيناً أن مرحلة أعمال الإكساء الداخلي شارفت على الانتهاء ويجري التحضير لتسليم الشقق للمستفيدين منها وفق قوائم متضرري الزلزال كما تجري متابعة إعداد بيانات بشرائح أخرى من المتضررين الذين تهدمت منازلهم ليصار إلى تخصيصهم ضمن هذه الأبنية أيضاً.

بدوره أشار رئيس فرع نقابة المهندسين بحلب المهندس هاني برهوم إلى أنه بلغ عدد اللجان الهندسية والتي تعمل مع مجلس مدينة حلب 80 لجنة، وتم التقييم والكشف عن أكثر من 40 ألف مبنى، وجزء كبير منها سيستفيد من الصندوق الوطني لدعم متضرري الزلزال موضحاً أنه تم تشكيل لجان للعمل في قطاعات أخرى والبالغ عددها 75 لجنة هندسية رباعية مؤلفة من ثلاثة مهندسين استشاريين ومهندس معماري ومدقق عملت على الكشف على أكثر من 15 ألف مبنى بهدف تحديد الأولويات في المستقبل والقيام بتدعيم هذه المباني.

من جانبه بيّن مدير فرع المؤسسة العامة للإسكان بحلب المهندس سالم حبيب أن قيمة الأعمال التراكمية المنجزة في ضاحية المعصرانية بلغت 26 مليار ليرة سورية، وتم الانتهاء من أعمال الهيكل بنسبة 100 بالمئة، وجميع المباني مزود بشبكات المياه والصرف الصحي.

#شارك