قبائل وعشائر وادي الفرات بدير الزور: نرفض كل أشكال الاحتلال ونتمسك بوحدة التراب السوري

2022-08-18 19:31:28

أكد المشاركون في ملتقى العشائر الذي عقدته قبائل وعشائر وادي الفرات في مدينة موحسن بريف دير الزور الشرقي رفضهم للاحتلالين الأمريكي والتركي مؤكدين أهمية التلاحم الوطني في معركة الحفاظ على سورية أرضاً وشعباً وتمسكهم بالثوابت الوطنية والسيادة السورية على كامل ترابها المقدس.

البيان الختامي للملتقى الذي انعقد بحضور عدد كبير من شيوخ ووجهاء ومخاتير وأعيان عشائر وادي الفرات دعا إلى التمسك باللحمة الوطنية والتصدي لكل محاولات العدوان والتفرقة والتأكيد على وحدة وسيادة الدولة السورية على كامل أراضي الجمهورية العربية السورية والوقوف صفاً واحداً لمؤازرة الجيش العربي السوري في مواجهة الإرهاب التكفيري والمجموعات الانفصالية وطرد الاحتلال والتصدي لكل أشكال العدوان على سورية.

وأكد البيان دعم المقاومة الشعبية والوقوف خلف الجيش وعودة كامل الجزيرة إلى السيادة السورية وعدم الاعتراف بمن نصبهم المحتل الأمريكي والتركي كشيوخ للعشائر لتشويه سمعة العشائر الوطنية العريقة.

وذكر الشيخ فواز الوكاع شيخ عشيرة البو خابور في تصريح لـ سانا أن هذا الملتقى يمثل جميع قبائل وعشائر وادي الفرات في محافظة دير الزور وهم جميعاً ضد مخططات الاحتلال الأمريكي وأدواته.. ونحن جميعاً مع وحدة التراب السوري موجهاً الدعوة لكل من يتعامل مع المحتل الأمريكي أو ميليشيا “قسد” أن يعودوا إلى رشدهم ويستثمروا فرصة العفو والتسوية الشاملة التي منحها السيد الرئيس بشار الأسد.

وأضاف الشيخ الوكاع: إن مشروع التقسيم الذي تريده أمريكا هو مشروع فاشل لأن النصر والتحرير قادم وسيتم طرد المحتل الأمريكي من أرضنا بفضل بطولات جيشنا الباسل بقيادة السيد الرئيس.. وستبقى سورية موحدة من أقصاها إلى أقصاها.

بدوره عبر الشيخ عبد الكريم الدندل عن فخره واعتزازه بالانتصارات الكبيرة التي يحققها أبطال الجيش العربي السوري على مساحة الوطن في حربهم ضد الإرهاب وداعميه مبيناً أن أبناء المحافظة كانوا وما زالوا متمسكين بوحدة تراب سورية وخياراتها الوطنية لافتاً إلى أن الملتقى فرصة لتوحيد الجهود بهدف إعادة كل من غرر به وانحرف عن جادة الصواب إلى حضن الوطن وللمشاركة في استكمال مسيرة النصر وإعادة إعمار ما دمره الإرهاب.

وأشار الشيخ هاشم السلطان شيخ عشيرة البو عز الدين إلى أن الملتقى أراد توجيه رسالة للعالم بأسره تؤكد على تلاحم أبناء الوطن خلف قيادة السيد الرئيس بشار الأسد وأن قبائل وعشائر وادي الفرات لا تقبل بأي محتل والتاريخ يشهد أن هذه الأرض طردت كل الغزاة والمحتلين في السابق.. وأبناؤها سيواصلون النهج لطرد المحتل الأمريكي والتركي.

وبين الشيخ خالد الأحمد شيخ عشيرة البو حسن أن أبناء القبائل والعشائر في دير الزور وسورية عموما هم الداعم والرديف للجيش العربي السوري بقيادة السيد الرئيس بشار الأسد داعياً أبناء القبائل والعشائر إلى الالتحاق بصفوف الجيش لإتمام الانتصار على الإرهاب وتطهير الأرض السورية منه معبراً عن ثقته بأن علم الجمهورية العربية السورية سيرفع قريباً على كامل أراضي الجزيرة السورية التي لن تقبل ببقاء الاحتلال.

#شارك