إعلان نتائج المسابقة المركزية الوطنية في المطالعة الحرة (ماراثون القراءة)

2021-09-16 19:16:35

أعلنت اليوم النتائج النهائية للمسابقة المركزية الوطنية في المطالعة الحرة “ماراثون القراءة 2021” وذلك في المركز الثقافي في كفرسوسة بدمشق.

وتنافس في المرحلة النهائية من المسابقة التي أقامتها منظمة اتحاد شبيبة الثورة بالتعاون مع وزارتي التربية والثقافة تحت عنوان “خطوة نحو المستقبل” 100 شاب وشابة من مختلف المحافظات من مراحل التعليم الأساسي والثانوي إضافة إلى الجامعيين القاطنين في المدينة الجامعية.

وحسب إعلان النتائج فاز 9 مشاركين بواقع 3 لكل مرحلة فحصل على المراتب الثلاثة الأولى في مرحلة التعليم الأساسي كل من رشا الأطرش ورهف العكل وسارة اسماعيل وفي الثانوي ماري خضور وجنى قربون وجمان سعد أما في مرحلة الجامعيين ريم دلا وهبة حجازي واحمد ناظم.

وتضمن الحفل عرضا مسرحيا تقدمة الطلاب المشاركين بالمسابقة ووصلة غنائية أداها الشاب بلال الآغا للفرقة الموسيقية لاتحاد الشبيبة بقيادة عازف البزق نوار قضماني.

وفي تصريحات للصحفيين أشارت وزيرة الثقافة الدكتورة لبانة مشوح إلى أهمية المسابقة لجهة تعزيز وتنشيط شريحة الشباب وتوجيهها باتجاه القراءة كونها المنهل الأساسي للزاد المعرفي الحقيقي والمنبع الأساسي للمعرفة معتبرة أن المسابقة تساهم بتعزيز بناء جيل مثقف واع محصن منوهة بجهود اتحاد الشبيبة لإطلاق هذا النشاط الذي يعزز ثقافة الشباب.

رئيس منظمة اتحاد الشبيبة المكلف علي العباس وصف المسابقة بحجر الأساس لبناء الثقافة لدى الشباب وتحفيزهم على القراءة بالتعاون مع وزارتي الثقافة والتربية ولا سيما الذين يمتلكون إمكانيات كبيرة ومواهب مميزة.

وحول كيفية انتقاء المراكز الأولى وما هي معايير تقييم الفائزين لفت الشاعر عباس حيروقة من لجنة المرحلة الثانوية إلى أنه تم التركيز على عدد الكتب التي تمت قراءتها ونوعيتها وآلية الحوار فيها والطاقة التي يمتلكها الشاب وإدارته وكيفية إخراج ما لديه من معلومات بطريقة تعكس وعيه للكتاب وثقافته وحبه للمطالعة.

بينما لفتت ميرنا أحمد من لجنة التعليم الأساسي إلى أن مستويات الطلاب كانت متقاربة حيث تنافس الشباب مثبتين أنهم جيل مثقف من خلال إعداد الكتب التي قرؤوها ونوعيتها حيث تحدث الأغلبية منهم بإسهاب عن الكتب والروايات التي ناقشوها ما يؤكد أنهم يتوجهون للإبداع والتميز.

ومن الفائزين الشابة ماري خضور من فرع اللاذقية الحاصلة على المركز الأول بالمرحلة الثانوية ذكرت انها لم تقرأ لتفوز فقط بل لتثبت نفسها بالمجال الذي تحبه لنقل رسائل الكتاب وزيادة الوعي فضلا عن اللقاء مع زملائها والحصول على معارف إضافية منهم.

الحاصلة على المركز الأول لمرحلة التعليم الأساسي رشا الأطرش عبرت عن شعورها بالفرح للحصول على هذه المرتبة بينما أشارت الشابة ريم دلا من فرع طرطوس والحاصلة على المركز الأول بمرحلة الجامعيين إلى أنها قرأت 162 كتابا لأهمية القراءة في جعل القارئ قائدا للمجتمع نحو التغيير والتطور واكتشاف الإنسان لذاته.

حضر حفل إعلان النتائج معاون وزير الثقافة المهندسة سناء الشوا وأعضاء قيادة اتحاد الشبيبة.

#شارك