يفسييف: الوجود الأمريكي في سورية غير شرعي وتسبب بأزمات كبيرة بالمنطقة

2020-01-14 17:08:01

شدد نائب مدير معهد رابطة الدول المستقلة فلاديمير يفسييف على ضرورة العمل لإخراج قوات الاحتلال الأمريكي من كل الأراضي السورية وكذلك من العراق وأفغانستان.

وقال يفسييف في مقابلة مع مراسل سانا في موسكو “إن سورية ومعها دول وقوى محور المقاومة تعمل على إخراج الأمريكيين بينما هناك دول أخرى كمشيخات الخليج ومنها قطر التي توجد قاعدة أمريكية كبيرة في أراضيها لا ترغب في خروجهم”.

وأضاف يفسييف “إن الوجود العسكري الأمريكي غير الشرعي في المنطقة هو عنصر زعزعة للاستقرار وتسبب بأزمات كبيرة فيها” مجدداً التأكيد على أن روسيا ستواصل دعمها لسورية حتى تحرير جميع أراضيها وهذا ما ينطبق على الجولان السوري المحتل أيضاً.

ولفت يفسييف إلى أن زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى دمشق مؤخراً تؤكد عمق علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين موضحاً أن روسيا ستبذل كل ما في وسعها كي تبقى سورية دولة مستقلة ذات سيادة على كامل ترابها الوطني.

بدوره أعلن مدير مركز دراسة تركيا المعاصرة التابع لمعهد الاستشراق أمور غادجييف أن التدخل التركي في شؤون ليبيا هو تدخل سافر في شؤون دولة ذات سيادة موضحاً أنه يهدف إلى نهب ثروات ليبيا النفطية كما فعلوا في سورية.

وأضاف غادجييف في مقابلة مماثلة “إن تركيا تحاول تصوير هذه الأزمة على أنها نزاع بين طرفين لا علاقة لها به ولكنها في الواقع تساعد أحد الأطراف وتدعمه بالسلاح والإرهابيين الذين تنقلهم من سورية إلى ليبيا”.

#شارك