فرار عشرات آلاف الأشخاص جراء تزايد نشاط بركان تال في الفلبين

2020-01-14 21:01:40

تسبب بركان تال الواقع وسط بحيرة باقليم باتانغاس جنوب العاصمة الفلبينية مانيلا بفرار عشرات آلاف الأشخاص من القرى المجاورة التي غطاها الظلام والرماد الكثيف مع زيادة نشاطه وقذفه حمما الى ارتفاع نصف ميل في السماء.

وذكرت وكالة اسوشيتد برس أن مستوى التأهب منذ بدء اندفاع الرماد والحمم البركانية يوم الأحد الماضي وصل إلى 4 ما يشير إلى مخاطر انفجار البركان وحينها يصل التحذير إلى المستوى الخامس خلال ثورانه.

وكشف معهد الزلازل والبراكين عن تسجيل نحو 50 زلزالاً بركانياً خلال ثماني ساعات اليوم محذراً من انتشار المزيد من الرماد الكثيف فوق القرى المجاورة.

ووفقاً للسلطات المحلية تم تعليق الوظائف الحكومية وإغلاق المدارس في عدد من البلدات والمدن بما فيها العاصمة مانيلا بسبب المخاطر الصحية الناجمة عن الرماد كما تم إلغاء وتأخير أكثر من 500 رحلة دولية ومحلية ما أثر في نحو 80 ألف مسافر.

بدورها قالت وكالة الاستجابة للكوارث إنه تم إجلاء 40 ألف شخص في باتانغاس واقليم كافيتي المجاور وتم تحذير السكان من تدفقات الحمم البركانية التي تتحرك بسرعة كبيرة وتحرق كل شيء في طريقها.

وثار بركان تال آخر مرة عام 1965 وتسبب حينها بقتل مئات الأشخاص وهو أحد 24 بركاناً نشطاً في الفلبين التي تقع ضمن ما تسمى حلقة النار في المحيط الهادئ حيث تسجل الكثير من النشاطات البركانية في العالم.

#شارك