وسط حمى صور الـ AI الخادعة.. "إكس" تتأهب ملوحة بقرار جديد

2024-02-21 13:32:49

مع تسلل الذكاء الاصطناعي بشكل مكثف إلى كافة منصات التواصل الاجتماعي، وسط انتشار كثيف للصور المولدة عبره، وتناقلها بين المستخدمين، بدأت العديد من الشركات الكبرى تتخذ خطوات للحد من هذا الانتشار غير المسيطر عليه.فبعد أن أعلنت ميتا مطلع الشهر الحالي، (فبراير 2024) أنها في صدد وضع علامة على تلك الصور المولدة عبر الـ AI، جاء دور منصة إكس على ما يبدو.
فقد أعل حساب "DogeDesigner" المقرب من إيلون ماسك، مالك منصة التغريد الشهيرة، اليوم الثلاثاء، أن شركة إكس ستبدأ قريباً في وضع علامة على تلك الصور المولدة بالذكاء الاصطناعي.كما شارك الحساب المذكور صورة لماسك نفسه، مرتديا معطفاً فضياً، مكتوب في أسلفها "مولدة بالـ AI."
ميتا سبقتها
وكانت شركة ميتا المالكة لتطبيقات واتساب وإنستغرام وفيسبوك، أعلنت قبل نحو أسبوعين أنها قررت وضع علامة لتمييز الصور المصممة بتقنية الذكاء الاصطناعي عبر شبكاتها الاجتماعية خلال الأشهر المقبلة. وأكدت أنها تعمل مع شركاء الصناعة على وضع المعايير الفنية التي ستسهل التعرف على الصور والمقاطع المصورة والصوتية الناتجة عن الذكاء الاصطناعي.
في حين رأى بعض المحللين أن الأمر لا يخلو من الصعوبات، لاسيما مع تطور أدوات الـAI، بشكل متقدم يجعل من الصعب تمييز المزيف من الحقيقي.

فيما اعتبرت جيلي فيدان، الأستاذة المساعدة في تكنولوجيا المعلومات بجامعة كورنيل، تلك "الخطوة من ميتا إشارة جيدة على أنها تولي اهتماما كبيرا لخطورة توليد محتوى مزيف عبر الإنترنت، والذي يمثل مشكلة لمنصاتها"، وفق ما نقلت أسوشييتد برس.
من جهته، لم يحدد نيك كليغ، رئيس الشؤون الدولية في ميتا، موعد بدء ظهور هذه العلامات، لكنه قال إنها ستتوفر خلال الأشهر المقبلة وستكون بلغات مختلفة، لاسيما مع قرب عقد عدة انتخابات مهمة حول العالم
وكانت ميتا بدأت في تطبيق مثل هذه التصنيفات على صور مبتكرة باستخدام أداة "ميتا إيه آي" ( للذكاء الاصطناعي) التابعة لها منذ إطلاقها في ديسمبر الماضي.
تأتي تلك التحركات في وقت بدأ ازدهار الذكاء الاصطناعي يثير مخاوف حول العالم من إقدام أشخاص على استخدامه من أجل إثارة فوضى سياسية من خلال التضليل الإعلامي أو نشر معلومات كاذبة في الأوقات التي تسبق عدة انتخابات حاسمة ستجرى خلال هذا العام في عدة دول

#شارك