عمل جراحي نوعي دقيق لحالة نادرة في مشفى دمشق

2022-06-22 16:36:15

نجح فريق طبي في الهيئة العامة لمشفى دمشق “المجتهد” بإجراء عمل جراحي نوعي دقيق لحالة نادرة باستئصال “كيسة درقية بشروية احتباسية” وتم تسجيل 16 حالة مشابهة على مستوى العالم.

وتأتي خطورة وندرة الحالة حسب اختصاصية أمراض الأذن والأنف والحنجرة المشرفة على الحالة الدكتورة رزان الجاسم من أن تشكل كيسة في الغدة الدرقية هو أمر نادر الحدوث كون الغدة الدرقية صماء ولا يوجد فيها الأقنية التي تشكل الكيسات لافتة إلى أنه في تاريخ الطب تم تسجيل 16 حالة مشابهة على مستوى العالم.

ولفتت الدكتورة الجاسم إلى أن الكيسة على الغدة الدرقية في حالة المريض الذي أجريت له العملية كانت كبيرة الحجم ودافعة للطريق الهوائي المؤلف من الرغامى والحنجرة إلى الجانب الأيمن وأنها كانت ضاغطة على العصب الحنجري الراجعي المسؤول عن حركة حبال الصوت الأمر الذي تطلب دقة كبيرة خلال إجراء العمل الجراحي لضمان عدم تضرر الحبال الصوتية أو إصابة العصب الحنجري.

وبينت الدكتورة الجاسم أنه تم إجراء العمل الجراحي الذي استمر 3 ساعات تحت التخدير الموضعي مع التركين وإحصار الأعصاب الرقبية في الطرفين إضافة إلى التخضيب الحنجري العلوي بالجهتين نظراً لوجود خطورة عالية للتخدير العام كون المريض يعاني تليفاً رئوياً شديداً.

وفي التفاصيل أوضحت الدكتورة الجاسم أنه راجع المشفى مريض في الـ 68 من العمر بشكوى انتباج على الخط الناصف للعنق بقياس نحو 9 ضرب 7  سنتمتر ظهر لديه منذ 15 عاماً وازداد حجمه تدريجياً وهو غير مؤلم بالجس ودون أعراض أو علامات التهابية مبينة أن الآفة كانت متحركة على البلع مترافقة مع زلة تنفسية وصعوبة بلع إضافة إلى بحة بالصوت بدأت منذ شهرين.

وأشارت الدكتورة الجاسم إلى أنه بعد العمل الجراحي وضع المريض تحت المراقبة حتى تماثل للشفاء وأصبح بحالة عامة جيدة ومستقر حيوياً ثم تم تخريجه بعد تحسن جميع الأعراض الانضغاطية “الزلة التنفسية وعسرة البلع والبحة”.

وشارك بالعمل الجراحي اختصاصي التخدير الدكتور إياد السيد وعدد من الأطباء المقيمين وفنية التخدير وممرضة العمليات.

#شارك