خدمات صحية إسعافية وعلاجية مجانية يقدمها مشفى الأطفال في طرطوس

2019-11-29 21:38:10

منذ انطلاقة العمل فيها في العاشر من تشرين الأول الماضي تقدم الهيئة العامة لمشفى الأطفال في طرطوس عبر كوادرها الفنية والإدارية البالغ عددهم نحو 400 شخص مختلف الخدمات الصحية الإسعافية والعلاجية بشكل مجاني حيث استقبلت 3251 طفلا في قسم الإسعاف إضافة إلى 558 مريضا في قسم العيادات.

وأكد الدكتور ياسر جورية مدير عام الهيئة العامة لمشفى الأطفال  أهمية إقامة هيئة تعنى بأمراض الأطفال العامة والأكثر دقة لافتا إلى أنه سيتم لاحقا تغطية كل الحالات الصحية التي يتعرض لها الأطفال من أمراض القلب والدم والأورام حيث تم تجهيز هذه المشفى ليكون لها في المستقبل دور مهم ودقيق  باختصاصات متعددة.

وبين جورية أن المشفى تضم عدة أقسام وهي قسم الأطفال المؤلف من شعبة الإقامة المؤقتة وشعبة الأطفال العامة والشعبة الإنتانية وقسم الحواضن وحديثي الولادة المؤلف من شعبتين توجد في كل واحدة منهما وحدات العناية للأطفال وحديثي الولادة ووحدتا العناية المشددة إحداهما خاصة بالحالات الإنتانية إضافة إلى قسمي الأشعة والمخبر لتغطية الاستقصاءات الشعاعية والمخبرية وقسم الجراحة والعمليات.

ولفت جورية إلى أن طاقم جراحي الأطفال وبعد نقله من مشفى الباسل إلى مشفى الأطفال منذ نحو الأسبوعين أجرى الأسبوع الماضي عمليتين تمتا بنجاح الأولى عملية فتق خلقي ثنائي الجانب لطفل يبلغ من العمر شهرين والثانية عملية توسيع قولون مستقيم لطفل بعمر خمس سنوات مؤكداً جاهزية المشفى لإجراء العمليات الإسعافية والعمليات الباردة “غير الإسعافية” وفق جدول بحسب عدد المرضى وحالتهم الصحية والإمكانيات المتاحة.

وأشار جورية إلى أن المشفى هيئة منوط بها لاحقاً نظام مالي لكن حالياً يتم العمل بشكل مجاني وبالكامل الى حين وضع خطة مالية لتغطية النفقات والتي ستشمل الحالات غير الإسعافية لقاء مبلغ مالي رمزي ومقبول موضحا أن المشفى تستقبل أطفال محافظة طرطوس إضافة إلى المحافظات الأخرى.

لمى حمود والدة الطفل حسن أيهم الموجود في المشفى منذ شهر لفتت إلى أن الخدمات المقدمة ممتازة مشيرة إلى أنه أجريت لطفلها عملية تفجير صدر بعد أربعة أيام من ولادته نتيجة ريح صدرية ووضع في قسم الحواضن و جميع الفحوص الطبية مجانية بالكامل.

وفاء ميخائيل جدة الطفل علي محمد الموجود في قسم الحواضن منذ عشرة أيام نتيجة التهاب حاد أصابه أثناء الولادة وجدت أن العناية التي حصل عليها حفيدها تفوق العناية بالمشافي الخاصة في حين اعتبرت ميراز ديوب والدة الطفل أيمن محمود الذي عانى من زلة تنفسية تطورت إلى التهاب سحايا أن العاملين في المشفى من كادر طبي وتمريضي وحتى الإداري يتعاملون بحس إنساني عال مع الأطفال.

وأكد عبد الله شويش والد الطفل محمود أن ابنه دخل بحالة اسعافية وعلى الفور أجريت له الفحوص اللازمة وتلقى العلاج المناسب بشكل مجاني وهي ميزة جيدة في المشافي العامة.

وأشار الدكتور سلمان برو اختصاصي جراحة أطفال إلى أنه أجرى عملية “خصية مهاجرة” للطفل علي سليمان وعمره سنة وثمانية أشهر مؤكدا أن العملية تكللت بالنجاح وتم تخريج الطفل في اليوم ذاته وهو بحالة جيدة فيما أكدت يارا سليمان والدة الطفل أن إجراء العملية بشكل مجاني خفف عنهم عبئا ماديا كبيرا إضافة إلى العناية الكبيرة والاهتمام بابنها.

وكانت الهيئة العامة لمشفى الأطفال في طرطوس افتتحت في الـ 21 من أيلول الماضي بتكلفة مليار و200 مليون ليرة سورية وهي مؤلفة من ستة طوابق بمساحة ستة آلاف متر مربع وتضم 100 سرير و40 حاضنة.

#شارك