لجنة وزارية تطلع على نسبة تنفيذ المشاريع الخدمية والتنموية في محافظة حمص

2022-12-01 22:48:24

تركزت المداخلات التي تضمنها اجتماع اللجنة الوزارية المكلفة بمتابعة تنفيذ المشاريع الخدمية والتنموية في محافظة حمص، برئاسة وزير الموارد المائية الدكتور تمام رعد، مع مديري القطاعات الخدمية، وأعضاء مجلس الشعب بقاعة المحافظة، حول دعم مشاريع الطاقة البديلة والقطاع الزراعي من أسمدة ومحروقات واستثمار الأراضي الزراعية في سهل الحولة، ووضع حلول لمشاكل النقل والصرافات الآلية.

وجرى خلال الاجتماع استعراض واقع تتبع تنفيذ المشاريع الصناعية والزراعية والتعليمية والثقافية والخدمية، وفق المبالغ التي تم تخصيصها وتوزيعها، وتتبع تنفيذ الموازنتين الاستثمارية والمستقلة للعام الحالي.

وفي تصريح صحفي، اعتبر الوزير رعد أن نسب تنفيذ المشاريع في المحافظة جيدة ووصلت نسبة التنفيذ في بعضها إلى 95 بالمئة، منوها بالخطة التطويرية والتنموية التي قدمتها المؤسسات في المحافظة، والتي تتجاوز قيمتها 42 مليار ليرة سورية.

وأضاف الوزير رعد: إن من أولويات المشاريع التي تدعمها الحكومة حالياً القطاع الزراعي لتأمين الغذاء ودعم الاقتصاد، والصناعي لتأمين بدائل المستوردات.

ودعا محافظ حمص المهندس نمير مخلوف إلى زيادة اعتماد المحافظة من مخصصات المحروقات والكهرباء ومستلزماتها، وزيادة حصتها من الطاقة البديلة المنتجة في مدينة حسياء الصناعية عند تجهيزها.

وقدم كل من معاون وزير النفط والثروة المعدنية المهندس عبد الله الخطاب، والكهرباء الدكتور المهندس سنجار طعمه، رداً على المداخلات وشرحاً لواقع هذين القطاعين وإمكانيتهما في دعم محافظة حمص.

واطلع رئيس الجنة الوزارية ومحافظ حمص على واقع المشاريع المائية والصرف الصحي في منطقة القصير في موقع مشروع جسر الموح، وموقع محطة معالجة مياه الصرف الصحي في الناعم.

وأشار مدير الخدمات الفنية بحمص المهندس أمين العيسى إلى أهمية جسر الموح الذي يعاد تأهليه من الأضرار التي لحقت به من جراء الإرهاب لكونه يربط مدينة القصير بالريف ويخفف الأعباء على الفلاحين.

وأوضح مدير الشركة العامة للصرف الصحي بحمص المهندس عدنان بدعة أن مشروع محطة معالجة الصرف الصحي في الناعم والقرى المحيطة يخدم ثلاثين تجمعاً سكنياً، ومن شأنه إزالة التلوث عن نهر العاصي.

#شارك