ترخيص 5 شركات لخدمات (المكتب المرن) في دمشق وريفها

2022-11-30 19:28:00

رخصت وزارة التجارة الداخلية خلال الفترة الماضية خمس شركات تقدم خدمة (المكتب المرن) بدمشق وريفها تهدف إلى تخفيض الأعباء الثابتة عن المشاريع الناشئة وتسهم بتحويلها إلى استثمارات واعدة وخاصة المشاريع الريادية التي تحتاج إلى إمكانيات خارج قدرة أصحابها.

وأوضح الدكتور عمار دلول مدير عام أول شركة قدمت خدمة المكتب المرن بريف دمشق أن شركتهم تقوم بتقديم الخدمة للشركات والمؤسسات التي تفتقر إلى مقر لممارسة عملها بشكل مناسب لها كالشركات الناشئة والفردية ومحدودة المسؤولية والتضامنية والمساهمة الخاصة شريطة ألا تقل مدة التعاقد عن عام إضافة إلى رعايتها للجهات المجتمعية والمؤسسة المعنية بريادة الأعمال.

وبين دلول أنه منذ تأسيس الشركة هذا العام في محافظة ريف دمشق خدمت 610 مستفيدين من أصحاب المشاريع، مشيراً إلى وجود 122 مكتباً مرخصاً في شركته.

وتحدث عدد من المستفيدين من خدمة المكتب المرن بريف دمشق منهم مازن الصالح مدير شركة للاستشارات محدودة المسؤولية ان أهم غايات شركتهم الترويج لنشر الخدمات من خلال تعزيز الشراكة بين القطاع العام والخاص واتباع استراتيجية التحول الرقمي من خلال ثلاثة مراكز في عدة مناطق بدمشق وريف دمشق (كشكول وجرمانا ويبرود) وتقدم خدماتها وفق عدة مذكرات تفاهم موقعة مع القطاع العام والخاص.

وأشار الصالح إلى أنه تم توقيع مذكرة تفاهم مع المؤسسة العامة للبريد وتقديم كافة الخدمات التي تقدمها المؤسسة من (سجل مدني وإخراج قيد وبيان عائلي..الخ) وحاليا يتم العمل على توقيع عدة مذكرات تفاهم مع الشركة الوطنية للتأمين لتقديم خدمات التأمين وشركات الخليوي لتأمين كافة خدماتها.

وأوضح المهندس حسام عدره أن لديه مؤسسة فردية بريف دمشق متخصصة بالبرمجيات ونظم الشبكات وقد وفر له المكتب المرن مقرا قانونيا لشركته ومكانا ومساحة عمل تتناسب مع متطلبات عمله بريف دمشق.

مدير مديرية الشركات بوزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك زين صافي بين أنه تم ترخيص 5 شركات تقدم خدمة المكتب المرن في سورية موزعة بدمشق وريفها، مؤكدا أهمية تشجيع ترخيص هذه الشركات بهدف الحد من ظاهرة عقود الإجار الوهمية إضافة إلى تسهيل عمل الشركات التي تحتاج إلى مقر ولا تمتلك القدرة المالية لذلك بسبب ارتفاع أسعار العقارات، لافتاً إلى أن هذه الشركات تخضع للمراقبة الدورية وتقوم المديرية بالكشوف الحسية اللازمة للتأكد من حسن تطبيق الأحكام الناظمة لها.

وأوضح صافي أن الوزارة تحرص من خلال تقديم كافة التسهيلات للشركات الراغبة بالمساهمة على انتشار هذه الخدمة في جميع المحافظات من خلال القرارات والتعليمات التنفيذية المعلنة أصولا ويمكن لأي شركة اتخذت من المكتب المرن مقرا لها القيام بأعمالها بحسب غاياتها التي تأسست من أجلها ما ينعكس إيجابياً على قطاع الأعمال.

وتتلخص فكرة المكتب المرن بكونه مقراً دائماً للشركات والمؤسسات الفردية المؤسسة سابقاً أو التي ستؤسس لاحقاً والتي تفتقر إلى مقر لممارسة عملها بشكل مناسب حيث يعد موطناً مختاراً وعنواناً دائماً وقانونياً وحقوقياً للشركات والتجار بحيث يمكنهم من إدارة أعمالهم وممارسة نشاطهم من خلاله وفق الآلية القانونية المتبعة.

#شارك