المهندس عرنوس يتفقد سير الاختبارات النهائية المركزية للمسابقة العلمية للمدرسين

2024-04-06 14:15:18

تفقد رئيس مجلس الوزراء المهندس حسين عرنوس سير الاختبارات النهائية المركزية من المسابقة العلمية للمدرسين في اختصاصات “الرياضيات والفيزياء والعلوم والكيمياء والمعلوماتية” التي تقيمها وزارة التربية، وذلك في مدرسة زكي الأرسوزي ومبنى وزارة التربية بدمشق.

وشارك بالجولة وزير التربية الدكتور محمد عامر المارديني ومحافظ دمشق المهندس محمد طارق كريشاتي، وعضو القيادة المركزية لحزب البعث العربي الاشتراكي رئيس مكتب التربية والطلائع ياسر الشوفي.

وتأتي المسابقة التي تقدم لها اليوم في المرحلة النهائية 135 مدرساً ضمن خطة وزارة التربية لتطوير ورفع كفاءة المدرسين داخل الصف في هذه المواد، وبهدف الوصول إلى مدرس متميز قادر على مواكبة التطورات العلمية ضمن اختصاصه.

وفي تصريح للصحفيين عقب الجولة قال رئيس مجلس الوزراء: “نحن اليوم في مدرسة زكي الأرسوزي نتابع عملية اختبارات لقدرات المعلمين في عدد من الاختصاصات العلمية، والذين خضعوا لفحص سابق ضمن المرحلة الأولى من المسابقة، والهدف هو اختيار الأوائل بينهم وتشجيعهم على مواصلة الارتقاء بمستواهم العلمي وتقديم الأفضل بما ينعكس على الطالب والعملية التعليمية والتربوية بشكل عام”.

وأوضح المهندس عرنوس أن وزارة التربية تجري هذه المسابقة ضمن اختصاصات علمية خمسة، وسيتم اختيار الثلاثة الأوائل من كل اختصاص أي 15 معلماً ومنحهم مكافآت، كما يمكن اعتبار هذه الاختبارات خطوة لاختيار الموجهين الأوائل على مستوى سورية، حيث إن هدف المسابقة الأساسي تطوير ورفع كفاءة المدرسين داخل الصف في هذه المواد والوصول إلى مدرس متميز قادر على مواكبة التطورات العلمية ضمن اختصاصه وله مساهمته في تطوير المناهج، مؤكداً على تشجيع الحكومة ودعمها لإجراء هكذا مسابقات للمدرسين بما يخدم العملية التربوية.

ولفت رئيس مجلس الوزراء إلى الدور المهم الذي تؤديه وزارة التربية وكوادرها في تربية الأجيال والمهام الملقاة على عاتقها في التعليم والتربية معاً.

بدوره بين وزير التربية الدكتور محمد عامر المارديني في تصريح للصحفيين أن المسابقة جاءت بتوجيه من السيد الرئيس بشار الأسد وتهدف للوصول إلى مدرس قادر على مواكبة التطورات العلمية، وهي تشكل فرصة مهمة لرفع مهارات المدرسين وخبراتهم داخل الصف.

وأشار المارديني إلى أن هذه المسابقة تساعد على عملية اختيار الموجهين الاختصاصيين بالوزارة أو تثبيت المدرسين بالوكالة لاحقاً (الفائزين بالمسابقة)، إضافة إلى تقديم جوائز نقدية للمدرسين الثلاثة الأوائل في كل اختصاص.

وأشار الوزير المارديني إلى أن المسابقة ستكون العام القادم للاختصاصات الأدبية والتي تليها للتعليم المهني والتقني ليتم مأسستها وتصبح مسابقة سنوية، موضحاً أن اختبار أفضل المدرسين وفق هذه المسابقة سيشكل عامل اطمئنان للطلاب ، حيث إن مدرسيهم الأكفاء سيكونون قدوة لباقي المدرسين وسيسهمون بشحذ هممهم للمشاركة بالمسابقة في الأعوام القادمة.

وكانت وزارة التربية أعلنت في السادس من كانون الأول العام الماضي عن إقامة مسابقة علميّة للمدرسين في اختصاصات الرياضيات والفيزياء والعلوم والكيمياء والمعلوماتية، حيث تقدم للمرحلة الأولى التي أقيمت في العاشر من شباط الماضي 859 مدرساً من مختلف المحافظات.

#شارك