طفل سوري يبتكر دارة تحكم وتشغيل مضخة ماء من توالف البيئة

2019-11-22 18:59:57

استطاع الطفل كنان قطيني 12 عاماً ابتكار وتصميم دارة تحكم وتشغيل وإطفاء مضخة ماء لتعبئة الخزان مع حساس لتحديد مستوى الماء فيه من توالف البيئة ونال جائزة في معرض الباسل للإبداع والاختراع الأخير.

قطيني الذي بدأ بتطبيق فكرته انطلاقاً من حبه وشغفه بالإلكترونيات أشار على أن فكرة المشروع هي التحكم الآلي بملء خزان الماء والحد من هدر مياه الشرب حيث استفاد من توالف البيئة مثل الحقن والدبابيس وأسلاك معدنية ومضخة وبطارية باستطاعة 9 فولت وليدات ضوئية وأدوات أخرى في تنفيذ تصميمه.

قطيني ابن قرية ريمة حازم بريف السويداء الذي يحلم بأن يصبح مهندساً في المستقبل لفت إلى أن آلية عمل مشروعه عبارة عن حساس لتحديد مستوى الماء في الخزان الذي يتكون من خمسة تماسات متوضعة على عدة ارتفاعات الأول من الأسفل موصول إلى القطب الموجب لبطارية 9 فولت وباقي التماسات موصولة بليدات يضيء كل منها عند وصول الماء إلى مستوى التماس الخاص به حيث يقوم الماء بإكمال الدارة لكونه ناقلاً للكهرباء إضافة إلى فواشة مصنعة بطريقة ومكونات بسيطة إضافة إلى محرك ضخ الماء والذي استطاع إنجازه خلال يومين.

كما اشتغل قطيني على تصميم عدة ابتكارات منها دارة تحكم إنارة أوتوماتيكية عند حلول الظلام وتنطفئ عند شروق الشمس وكذلك جهاز إنذار عند سقوط المطر وآخر للحرائق.

والد الطفل المهندس وسام قطيني لفت إلى أن ابنه منذ طفولته نشيط وذكي وكثير الأسئلة ولديه حب الاطلاع والمعرفة ويحاول أن يقدم أفكاراً وحلولاً للعديد من الأمور التقنية كما أنه متعدد المواهب كالرياضة وعزف الكمان مشيراً إلى أنهم في المنزل يعملون على توفير الجو المناسب له للإبداع وتطوير نفسه.

بينما بين مدير مدرسة الشهيد فراس حمزة جمال هنيدي أن قطيني طالب متميز باجتهاده واهتمامه اللافت بالبحث والاستكشاف وتصميمه على التفوق.

#شارك