مزامير الوجع.. مجموعة شعرية ليسرى مصطفى صادرة عن هيئة الكتاب

2022-06-20 10:58:11

مزامير الوجع للشاعرة يسرى مصطفى مجموعة شعرية تنتمي إلى شعر التفعيلة وتحمل جينات الحداثة الشعرية من خلال بنية القصيدة شكلاً ومضموناً.

ويبدو أن الشاعرة أقامت فترة طويلة في اليمن وذلك لاحتواء المجموعة على عدد كبير من القصائد التي تتضامن فيها مع الشعب اليمني في محنته وتذكر فيها الكثير من الأماكن والجبال والقرى والمدن التي يظهر أن لها علاقة مع ذاكرة الشاعرة كقصيدة عصافير ضحيان وأطفال اليمن وفستان بلقيس وإلى سميح اليمني وأسفار الكفن التي قالت فيها: “لو كنت من أهل اليمن.. طفلاً يلاعب غرة الأصباح في تلك الدمن.. فاعلم بأنك في قواميس النوائب للكفن”.

كما يظهر البعد الاجتماعي في المجموعة من خلال رؤية الشاعرة في بعض القصائد للعادات والتقاليد الشرقية ونظرتها للمرأة رافضة تلك المعايير الاجتماعية داعية إلى تحرر المرأة الشرقية من قيودها كما في قصيدة “رسالة إلى شرقي”.

وللوطن أيضاً مساحة واسعة في المجموعة ببعديه القومي والوطني حيث يظهر حس الشاعرة القومي في عدد من القصائد كما في “لافتة للكورنيت” التي قالت فيها: “برغم الموت في وطني.. ورغم الشوك والمحن.. فما زالت شراييني تقاسمكم.. كريات الدم العربي”.

والحس الوطني يظهر في عدد كبير من القصائد منها حكاية وطن ودم السفوح وقرن الشيطان التي تستنهض فيها مدينة الياسمين دمشق الجريحة لتكون إماماً للعروبة فتقول: “قومي دمشق وأذني في وقرهم.. كف الحمام عن الهديل”.

وتقع المجموعة الصادرة عن الهيئة العامة السورية للكتاب في 248 صفحة من القطع المتوسط ويذكر أن الشاعرة مصطفى من مواليد طرطوس لها ثلاث مخطوطات قيد الطباعة منها هذيان الغضب.

#شارك