إعلان أسماء الفائزين في مسابقة ألوان وأفكار 2022

2022-06-17 12:53:23

أعلنت وزارة التربية وصالة “ألف نون للفنون والروحانيات” أسماء الفائزين في مسابقة “ألوان وأفكار” بنسختها الخامسة بعنوان “الفنون ترتقي بالإنسان” للعام 2022 للمحافظات كافة.

وعن التوصيات التي صدرت عن اللجنة وصالة الف نون قالت ساندرا النابلسي المشرف الأول لمادة التربية الفنية البصرية والجمالية في وزارة التربية: “من خلال مسابقة ألوان وأفكار دأبت صالة ألف نون ممثلة بمديرها الفنان التشكيلي بديع جحجاح على التعرف على الجانب الخيالي لأفكار الأطفال والطلاب وكيفية تعاطيهم مع بيئتهم وتراثهم وانفعالاتهم الشخصية”.

وأضافت “إن هذا لم نجده بالشكل المتوقع في هذه المسابقة ويعود السبب إلى تأثير الإنترنت على الموضوعات المختلفة للمراحل العمرية كافة بالإضافة إلى تأثير المدرسين على أفكار ورسوم المتعلمين وبالذات الحلقة الأولى وعدم الشرح المناسب والنقل الصحيح لمحاور وموضوعات المسابقة بالإضافة إلى عدم الاهتمام من بعض المشرفين الاختصاصيين والمدرسين بمتابعة العمل على مسابقة ألوان وأفكار وكان التبرير انشغالهم بمهرجان الفنون وأن المتعلمين لم يقدموا أعمالاً للمسابقة”.

وأعربت النابلسي عن أملها في المسابقات القادمة لألوان وأفكار بأن تؤخذ هذه الملاحظات بجدية لأن طموحنا في المستقبل إظهار إبداع وخيال وشخصية المتعلمين لبناء جيل صاحب قرار لديه شخصية وفكر للمستقبل.

يذكر أن ما يقارب 312 طالباً وطالبة حازوا على جوائز المسابقة التي شارك فيها نحو 5000 طالب من مختلف المراحل الدراسية حيث خصصت للحلقة الأولى جائزة بقيمة 15 ألف ليرة سورية منحت لأكثر من 200 تلميذ وتلميذة والحلقة الثانية قيمة جائزتها 25 ألف ليرة ومنحت لـ 50 طالباً أما فئة الثانوي فقيمة جائزتها 35 ألف ليرة ومنحت لـ 50 طالباً.

وتأتي مسابقة أفكار وألوان في إطار تشجيع الحركة الفنية لأهميتها ودورها في حياة الإنسان وتركت للطلاب المشاركين حرية اختيار التقنية المناسبة من ألوان ومواد أخرى لصياغة لوحاتهم على أن تكتب خلف اللوحة المشاركة جملة مستقاة من الأدب المحلي أو العالمي تحمل حكمة مناسبة لكل مرحلة عمرية.

وقسمت المسابقة إلى ثلاث فئات عمرية الأولى لتلاميذ الحلقة الأولى والموضوع المطلوب للرسم “علاقتي مع الطبيعة” والفئة الثانية لطلاب الحلقة الثانية للتعليم الأساسي والموضوع المطلوب “علاقتي بالتراث” أما الفئة الثالثة فخصصت لطلاب المرحلة الثانوية وموضوعها رسم بورتريه يعبر عن حالة تعبيرية معينة من حزن أو ابتسامة أو فرح أو غضب بالطريقة التي يراها مناسبة معتمدا على أسلوب مدرسة فنية عالمية.

يذكر أن المسابقة ضمت لجنة تحكيم مختصة مؤلفة من ساندرا النابلسي المشرف الأول لمادة التربية الفنية البصرية والجمالية في وزارة التربية وجمعة النزهان الفنان التشكيلي والمدرس في معهد التربية الفنية التشكيلية والتطبيقية والفنان والناقد الفني عمار حسن والصحفية رشا محفوض رئيسة قسم الثقافة في الوكالة العربية السورية للأنباء سانا حيث اختارت اللجنة الأعمال الفائزة وفق محاور الفكرة والتكوين والتقنية والجملة

#شارك