الممالك السورية في آسيا الصغرى قبل الميلاد في محاضرة بثقافي حمص

2022-05-14 09:35:44

تؤكد الوثائق الأثرية الكتابية والمادية أن ممالك سورية آرامية نشأت في عمق الأراضي التركية منذ ألف سنة قبل الميلاد ما يشكل شواهد حقيقية على امتداد الحضارة السورية الثقافية والإنسانية في المنطقة.

هذا التأكيد جاء خلال محاضرة أقامتها الجمعية العلمية التاريخية السورية في قاعة الأديب عبد المعين الملوحي بالمركز الثقافي في حمص للباحث الدكتور علي صقر أحمد النائب العلمي في كلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة البعث والذي بين أن المعطيات الأثرية الحديثة تضيء على قصة حضارة عظيمة ممتدة من الخليج العربي إلى أقصى آسيا الصغرى بما فيها الأراضي التركية اليوم.

وأشار أحمد إلى أننا بأمس الحاجة لنضع الوثائق الأثرية بمواجهة من يحاول الادعاء بامتلاكه بعض الأراضي السورية مثل رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان.

وخلص أحمد إلى القول إن وجود السوريين في آسيا الصغرى لا يمتد إلى لواء اسكندرون فحسب بل يصل أيضاً إلى مملكتي شمال/ الآرامية و /تيمانا وغيرها.

ودعا الباحث الدكتور أحمد القائمين على المناهج الدراسية في سورية إلى أن تتضمن هذه المناهج في جميع المراحل التعليمية دروساً حول عمق وامتداد الإرث الحضاري السوري في المنطقة رغم محاولات التدمير الممنهج الذي أصاب مدن وأوابد حضارتنا العريقة سواء في كلخو العاصمة الآشورية وإيبلا وتدمر أيضاً بهدف تدمير الذاكرة السورية.

#شارك