نانسي زعبلاوي تحيي أمسية غنائية شرقية في دار الأسد للثقافة والفنون

2022-05-14 12:50:57

بالغناء الشرقي واللون الطربي عنونت مسيرتها الفنية، دون أن يُغنيها نجاح أغنياتها عن تقديم أغاني الزمن الجميل التي عرفها وأحبها من خلالها الجمهور، فحظي روّاد دار الأسد للثقافة والفنون بجمالية حضور و تميّز صوت المغنية نانسي زعبلاوي على مسرح الأوبرا خلال أمسية أحيتها مساء الخميس 12 أيار 2022 ترافقها أوركسترا قصيد بقيادة كمال سكيكر.

بألحان بليغ حمدي افتتحت نانسي زعبلاوي الأمسية مع أغنية "حبيبي" ثم "اشتروني"، وللملحن وجدي شيا غنت "توبة يا شوق"، كما حضرت أغنية "شو بقول لأهلي" لروميو لحود، أما للأخوين رحباني كانت "حراس المدينة".

ومن أغنياتها الخاصة قدّمت شارة مسلسل "حائرات" من كلمات وألحان إيهاب المرادني، و"الحكاية" لملحنها رامي صبري، ومن ألحان محمد محيي غنت "الدموع"، لتختتم الحفل مع أغنيتها التي أطلقتها مؤخراً "المحطة 40" من كلمات باسلة الحلو وألحان أحمد زعيم.

المغنية نانسي زعبلاوي أكدت أن الوقوف على مسرح الأوبرا له وقع خاص في قلب كل فنان حقيقي، معبّرة عن سعادتها لعدم غيابها الطويل عن هذا المسرح العظيم، الذي تحتضنه مدينتها دمشق حيث ترعرعت وصقلت موهبتها مع أهم الأساتذة فيها، ولفتت زعبلاوي إلى الأهمية الكبيرة لهذا الحفل بالنسبة إليها باعتباره الأول بعد إطلاق أولى أغنيات ألبومها الجديد "المحطة 40".

أما عن الأغنيات الطربية قالت إنها اختارت لمتذوقي الفن الأصيل في هذه الأمسية أعمالاً قليلة التداول لكنها تستحوذ على محبة الجمهور.

#شارك