حملة التطعيم الوطنية ضد فيروس كورونا تتواصل في المحافظات

2022-12-12 17:16:19

تواصلت اليوم حملة التطعيم الوطنية ضد فيروس كورونا التي أطلقتها وزارة الصحة أمس في مختلف المحافظات، والتي تستمر حتى الـ 15 من الشهر الجاري بهدف الحفاظ على استقرار الوضع الوبائي والحماية من الأعراض الشديدة عند الإصابة بالفيروس.

ففي السويداء، أوضحت رئيسة دائرة برامج الصحة العامة في مديرية الصحة الدكتورة ناهدة نصر أن الحملة تستهدف 63927 شخصاً، بمشاركة 240 عاملاً صحياً يغطون 39 مركزاً صحياً و3 مشاف، إضافة إلى ستة فرق جوالة في المناطق التي لا توجد فيها مراكز تلقيح إلى جانب خمسة فرق إشراف.

ودعت نصر جميع المواطنين فوق الـ 18 عاماً من غير المطعمين سابقاً، أو الذين لم يستكملوا الجرعة الثانية من لقاحهم أو الراغبين بأخذ جرعة داعمة على أن يكون مضى 6 أشهر على تلقيهم الجرعة الثانية، إلى المبادرة لتلقي اللقاح بما يضمن تعزيز مناعتهم وسلامتهم.

وفي حمص، أوضح رئيس شعبة الطفل واللقاح في مديرية الصحة الدكتور أحمد بلول أنه يشارك في الحملة 837 عاملاً صحياً و167 مركزاً صحياً، إضافة الى 12 مركز إمداد، و 18 فريقاً جوالاً لضمان الوصول إلى أكبر عدد من الأشخاص، لافتاً إلى أن الهدف المتوقع من الحملة الوصول إلى 358075 شخصاً.

وفي درعا، أوضح مسؤول عمليات التلقيح في مديرية الصحة أجود محاميد أن عدد المراكز التي تقدم لقاحات كورونا 64 مركزاً صحياً في المحافظة، إضافة إلى 34 فريقاً جوالاً مهمتهم الوصول إلى كل المناطق التي لا تغطيها المراكز والمناطق النائية، موضحاً أن الحملة انطلقت من مركز الرعاية الأولية في حي الكاشف بمدينة درعا، وشهدت منذ الساعات الأولى إقبالاً لافتاً من المواطنين.

بدوره، أشار مدير الصحة الدكتور بسام سويدان إلى أن المديرية بذلت بالتعاون مع كل الجهات والمجتمع المحلي جهوداً كبيرة للترويج للحملة قبيل انطلاقها بغية تحقيق أفضل النتائج من حيث الوصول لأكبر شريحة ممكنة.

وفي حلب، تهدف حملة التطعيم الوطني ضد فيروس كورونا إلى تطعيم 20 بالمئة من السكان والحفاظ على استقرار الوضع الوبائي والحماية من الأعراض الشديدة للمرض.

وبين مدير صحة حلب الدكتور زياد الحاج طه في تصريح لمراسل سانا أن الحملة يتم تنفيذها عبر 65 مركزاً صحياً، بمشاركة 50 فريقاً جوالاً على مساحة المحافظة، داعياً المواطنين ممن أعمارهم فوق الـ 18 عاماً إلى مراجعة المراكز الصحية للحصول على اللقاح لتحصينهم من المرض.

#شارك